لازال اصحاب محلات( جوار) في صراع مع الشركة العملاقة ( امانديس) التي لم ترد ان تفهم ما لها وما عليها لقد فوتت عملية الاستخلاص الى شركة اخرى تكون وسيطة بين اصحاب محلات جوار ويبقى هؤلاء تحت المطرقة ولكن الاشكالية المطروحة هي هامش الربح الذي لا يتعدى بين 70و 140سنتيما وفي فاتورتين الماء والكهرباء .

شركة امانديس لاتريد ان تتفهم الاوضاع المتازمة لهذه الفئة من التجار والتحملات والاعباء المالية التي يتحملونها يوميا خاصة انهم يسهلون عمل الزبناء في الاداء السريع وفي كل وقت وايام الاسبوع كلها ويخففون الزحام على الوكالات التابعة لامانديس

اذن اصحاب هذه المحلات لهم مطالب مشروعة المتمثلة في رفع هامش الربح ورفع الحيف الذي يتمثل في استخلاص فاتورتين دفعة واحدة دون مراعاة الاحوال الاجتماعية للفئة الهشة التي تشترك في عدادواحد وخاصة في الاحياء الشعبية .

اذن السؤال المطروح هل سترجع امانديس لرشدها ودراسة المطالب الملحة وايجاد الحلول الملائمة من اجل مطالب عادلة مشروعة التي كانت دوما تنتظر من ينصفها.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here