وجه وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار رسالة قوية إلى حلفيهم العدالة والتنمية، الذي يرأس الحكومة، وذلك بمقاطعة أغلبهم للمجلس الحكومي اليوم الخميس، وذلك على خلفية الأزمة التي عصفت بالأغلبية الحكومية بعد التصريحات التي قذف بها عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لـ »حزب المصباح »، زعماء بعض أحزاب الأغلبية نهاية الأسبوع الماضي، من منصة مؤتمر شبيبة « البيجيدي » بالرباط.

ووجد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، نفسه في موقف حرج عندما غاب كل وزراء « حزب الحمامة » عن المجلس الحكومي اليوم الخميس، باستثناء كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة لمياء بوطالب، لتتعقد الأمور بين يديه بسبب المواقف التي عبر عنها بنكيران وازعجت كثيرا حلفاءه في الاغلبية.

عن / ه ريس بتصرف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here