ولد محمد مهيدية، الذي عينه الملك محمد السادس، واليا على جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا لعمالة طنجة -أصيلة، في 8 أكتوبر 1954 بسيدي قاسم، وهو حاصل على دبلوم مهندس دولة من المدرسة الوطنية العليا للمعادن لـ’دووي’ بفرنسا سنة 1981، ودبلوم المعهد العالي للإسمنت المسلح بمرسيليا سنة 1982.

وبدأ مهيدية مساره الإداري بوزارة التجهيز، حيث تولى عدة مسؤوليات، كمهام مدير إقليمي للأشغال العمومية بإقليم أزيلال (1987-1993)، ومهام رئيس قسم بمديرية الطرق والسير على الطرقات ابتداء من سنة 1993، قبل أن يتولى، ابتداء من سنة 1996، مهام مدير شركة تهيئة سلا ـالجديدة.

وقد حظي محمـد مهيدية بثقة الملك محمد السادس فعينه عاملا على عمالة الصخيرات -تمارة بتاريخ 11 دجنبر 2002.

ولقد جدد الملك ثقته في شخص محمـد مهيدية، فعينه واليا لجهة تازة -الحسيمة -تاونات وعاملا على إقليم الحسيمة في 08 أبريل 2007، ثم واليا لجهة مراكش -تانسيفت -الحوز وعاملا على عمالة مراكش في فاتح مارس 2010، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى أن حظي مجددا بالثقة المولوية السامية، فعينه جلالته واليا للجهة الشرقية وعاملا على عمالة وجدة -أنجاد بتاريخ 10 ماي 2012.

وعلى إثر دخول التقسيم الإداري الجديد للمملكة حيز التنفيذ، تفضل المٓلك محمد وجدد ثقته في الوالي محمد مهيدية، حيث عينه واليا لجهة الشرق وعاملا على عمالة وجدة -أنجاد بتاريخ 13 أكتوبر 2015، ثم واليا لجهة الرباط -سلا -القنيطرة، وعاملا على عمالة الرباط ابتداء من 25 يونيو 2017، فواليا على جهة طنجة -تطوان -الحسيمة وعاملا على عمالة طنجة -أصيلة ابتداء من 07 فبراير 2019.

و محمـد مهيدية متزوج وله ثلاثة أبناء، وهو حاصل على وسام العرش من درجة فارس.

عُرف مهيدية بتواصله السلس والمرن مع ساكنة أقاليم الريف، خلال تنصيبه عاملاً على إقليم الحسيمة، حيث يحتفظ له رؤساء الجماعات والساكنة بذكريات حسنة منذ 2007.

بالجهة الشرقية، حيث بصم الوالي ‘مهيدية’ على فترة حافلة، بوقوفه وإشرافه الشخصي على نجاح عشرات المشاريع التي حولت مدينة وجدة الى حاضرة الشرق انطلاقاً من عام 2012، ما دفع بعشرات المواطنين بينهم جمعويين الى البكاء خلال تنقيل الوالي ‘مهيدية’ وتعيينه والياً بالرباط………………………………….

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here