أصدرت محكمة الاستئناف في لاهاي حكماً لصالح دفع تعويضات لمزارعين نيجيريين من قريتين لقاء الأضرار التي لحقت بالأراضي بسبب تسرب في أنابيب نفط تابعة بشركة « شل » العالمية للطاقة خلال عامي 2004 و2005. وبموجب القرار، ستدفع الشركة تعويضات لما لا يقل عن مزارعين اثنين في موعد يُؤكّد لاحقاً، حيث غطى النفط المتسرب أراضٍ بمساحة 60 ملعب كرة كرم تقريباً في قريتين. وحدث هذا التسرب في قرى أوروما وغوي وإيكوت آدا أودو، حيث رُفعت القضية إلى المحكمة عام 2008 من قبل مجموعة « أصدقاء الأرض » المناصرة للبيئة. وقال دونالد بولز، المدير التنفيذي لـ « ميليوديفينسي » وهي فرع لمجموعة « أصدقاء الأرض » في هولندا، يوم الجمعة بعد إصدار الحكم: « هذه أخبار مذهلة للمجتمعات المحلية والمزارعين، كما أنها أيضاً رسالة مهمة جداً للشركات متعددة الجنسيات بشكل عام. ليس من الممكن بعد الآن تجاهل حقوق الأشخاص في البلدان النامية ». بدورها ردت شركة « شل » عبر القول إن تسرب النفط سببه عمل تخريبي، وهو ما يعني – بموجب القانون النيجيري – بأن الشركة غير مسؤولة عن عواقب هذا الأمر. كما تدعي الشركة أنه تم استكمال عمليات التنظيف وهي كافية لمعالجة التسرب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here