خرج آلاف الجزائريون، اليوم بعد صلاة الجمعة، في مظاهرات شعبية حاشدة في عدد من المحافظات والمدن الكبرى حاملين شعارات مناوئة للولاية الرئاسية الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
وتجمع المئات من الجزائريين، مباشرة بعد خروجهم من المساجد في ساحة أول مايو / آيار وسط العاصمة الجزائرية ضاربين بذلك عرض الحائط الخطب التي ألقاها أئمة المساجد الذين حذروا من العواقب الوخيمة التي تنجر وراء المظاهرات وسلبياتها على الأمن والاستقرار والسلم والطمأنينة وأيضا قانون حظر التظاهر الذي طبق سنة 2001 في أعقاب أحداث ” الربيع الأمازيغي ” التي اندلعت في منطقة القبائل.
وحاول المتظاهرون ضد الولاية الخامسة، السير باتجاه قصر رئاسة الجمهورية في المرادية بأعالي الجزائر الخامسة، غير أن مصالح الأمن الجزائري منعتهم من التوجه هناك.
” لا للعهدة الخامسة لبوتفليقة ” كان من أبرز الشعارات التي رفعها الشباب في الجزائر وفي المدن الاخرى الجزائرية كل ذلك كان بعد انتهاء صلاة الجمعة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here