يبدأ نادي اتحاد طنجة، حملة الدفاع عن لقب الدوري المغربي، الإثنين المقبل، عندما يستضيف سريع وادي زم.

وكان فريق الشمال، قد حقق في الموسم الماضي، إنجازا تاريخيا، عندما توج بطلا للدوري الاحترافي، لأول مرة في تاريخه، ولذلك يخطط لمواصلته تألقه، والمنافسة من جيد على حصد الدرع.

وسيكون هذا الموسم استثنائيا أيضا لاتحاد طنجة، حيث سيمثل الكرة المغربية، لأول مرة في دوري أبطال أفريقيا.

وخاض الفريق الطنجي، فترة تحضيرية جيدة، وقام بمعسكر محلي استمر لمدة 3 أسابيع، قبل شد الرحال إلى تركيا، لمواصلة الاستعداد.

ووضع مجلس إدارة اتحاد طنجة، الثقة في المدرب إدريس المرابط، حيث يقود الفريق، للموسم الثاني على التوالي.

وأجرى المرابط، عدة تغييرات على تشكيلته، برحيل بعض اللاعبين الأساسيين، كالحارس رضا التكناوتي وخالد صروخ، وضم 12 لاعبا، أبرزهم عبد الكبير الوادي وعمر نجدي وعصام الحلافي.

ورغم أن سريع وادي زم، حديث العهد بالدرجة الأولى، وهو الذي يلعب موسمه الثاني بالبطولة الاحترافية، إلا أنه فريق جيد.

وسبق لإدريس المرابط، أن أكد في تصريحات صحفية، أنه يحترم جميع أندية الدوري المغربي، وليس هناك في رأيه، مباراة صعبة وأخرى سهلة.

وأضاف المرابط، أن اتحاد طنجة خاض استعدادًا في المستوى، وأن لاعبيه جاهزون لتحديات الموسم الكروي الجديد.
عن / م كوورة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here