اختار المجلس الوطني لحزب الاستقلال، بالإجماع، خلال دورته العادية التي انعقدت أمس السبت بالرباط، شيبة ماء العينين رئيسا له.

وقال ماء العينين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن « أعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني حملوني بالإجماع مسؤولية لم أكن أتوقعها »، مضيفا أن هذا الاختيار يأتي في إطار مرحلة أساسية ومفصلية بالنسبة للحزب، خاصة بعد تحديد موقعه في المعارضة تحت عنوان « المعارضة الاستقلالية الوطنية »، وكذا بعد مؤتمره الوطني الأخير.

وأبرز رئيس المجلس الوطني الجديد أن المرحلة التي دخلها حزب الاستقلال، سواء من الناحية التنظيمية والسياسية أو موقعه في المشهد السياسي، تتطلب مجهودا خاصا من جميع الأطر والمناضلين، وتجنيد كل فعاليات الحزب من أجل استعادة مكانته في هذا المشهد بالشكل الذي يخدم المصلحة العامة للبلاد، ويجعل من هذه الهيئة السياسية قوة اقتراحية قادرة على الاستجابة لانتظارات المواطنين ذات البعد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here