احتفل سكان مدينة حلب السورية بالمولد النبوي الشريف ليلة الإثنين، حيث زينت شوارع المدينة بالرايات والمعارض، وأطلقت الألعاب النارية في سماء المدينة. وشوهد الحلبيون وهم يجوبون شوارع المدينة ويزورون معرضا خصص لتبسيط السيرة النبوية الشريفة للسكان عن طريق المجسمات و الافلام. وقال محمد مسدي، وهو مشارك في تنظيم المعرض: « في هذا السنة، كان لدينا عمل ضخم على مستوى الشرق الأوسط، عمل ضخم جدا قمنا به وقمنا بالتخطيط له من قبل حوالي 10 أشهر. استقدمنا أجزاء من السيرة النبوية الشريفة وقمنا بعمل اسقاط لها على مجسمات وأفلام هولوغرام وأفلام سينمائية لشرح هذه السيرة وتبسيطها وتقريبها إلى العقول والنفوس حتى تترك أثرا في نفوس الناس ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here