اجتمع مئات المشيعين في قرية فافين يوم الأحد لوداع ثلاثة مدنيين قُتلوا قبل يوم خلال ما يُعتقد أنه قصف لميليشيا مدعومة من تركيا على مدينة تل رفعت في ريف مدينة حلب الشمالي. ووفقا لتقارير محلية، نُقل سبعة مدنيين على الأقل إلى مشفى في عفرين جراء إصابتهم في القصف، فيما أفاد مصدر طبي ميداني باحتمال ازدياد عدد الضحايا بسبب الوضع الحرج لبعض المصابين. وقال رئيس مجلس عائلات شهداء عفرين عدنان شيخ محمد: « أدّت الجريمة التي ارتكب يوم أمس إلى استشهاد طفلين وامرأة، أحدهما في الخامسة والثاني في العاشرة من العمر، بينما تبلغ المرأة من العمر 50 عاما ». ولم تدلِ السلطات التركية لغاية الآن بأي تعليق بخصوص القصف الذي تسبب بحدوث أضرار في منازل مدينة تل رفعت التي تستضيف آلاف النازحين من مدينة عفرين خلال السنوات الأخيرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here