بدأ سكان مدينة لا بلاتا، الواقعة إلى الجنوب الشرقي من بوينس آيرس، العام الجديد ببناء عدة دمى « مومو » وفق تقاليدهم، وإشعال النار فيها. وقال الفنان مارتن فالوكا، يوم الخميس، وهو يتباهى بتمثال شيطان يحمل كرة في يديه إن « تقاليد مدينة لا بلاتا ولدت في الخمسينيات من القرن الماضي. والسبب في هذا التقليد هو حرق أكثر الأشياء السيئة التي شهدها العام، لذلك كان فيروس كورونا هذا العام حتميًا ». كما تضمنت الدمى الأخرى التي تم إعدادها معقم اليدين ولقاح « سبوتنيك V » وأسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا. وتم صنع 61 دمية في الغالب من الورق المقوى والورق والألواح الخشبية، والتي تم حرقها لاحقًا في أكثر من 60 موقعًا في المدينة بمناسبة حلول عام 2021.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here