قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في مؤتمر صحفي في موسكو، يوم الثلاثاء، إنه « لا يحق لأي دولة أن تملي سياسة الطاقة على أوروبا »، في إشارة إلى العقوبات الأمريكية المفروضة لوقف بناء خط أنابيب الغاز « السيل الشمالي-2 « .

وفي حديثه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف للمرة الأولى شخصيًا منذ أزمة فيروس كورونا، قال ماس: « سنتحدث مع شركائنا حول هذا الأمر وقد أوضحت موقفنا مرة أخرى لوزير الخارجية الأمريكي خلال مكالمة هاتفية في عطلة نهاية الاسبوع ».

ووافق لافروف على ذلك، مضيفًا أن « الولايات المتحدة لا ترى أي خطوط حمراء لنفسها وتسعى تقريبًا، دون أي جهود دبلوماسية، لهدف واحد بسيط: امتلاك إمكانية فعل ما تريد في السياسة العالمية ».

وبشأن مقتل مواطن جورجي في حي تيرغارتن ببرلين، قال ماس إن ألمانيا سترد وفقًا لحكم المحكمة. حاليا المشتبه به الروسي محتجز. ويعتقد مكتب المدعي العام الفيدرالي الألماني أن هذه كانت جريمة قتل بموجب أمر من جهات حكومية روسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here