يعيش الجزائريون حالة رعب واستنفار، بعد الإعلان الرسمي عن حالة وفاة واحدة وإصابة 41 حالة بداء الكوليرا، ونقلت عدة صحف جزائرية، غليان ونبض الشارع الجزائري، بعد تأكد حالات الإصابات، وربطها بعوامل متعددة، كري الخضر والفواكه بمياه الصرف الصحي.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر، صورا لظاهرة الاحتيال على المواطن والتلاعب بصحته، وحذروا من تناول فاكهة البطيخ والعنب بشكل خاص والتي يعتقد أنها مصدر التسممات.

وقالت صحيفة « الشروق »، وفق ما نقلت ميدي 1 تيفي، إن انتشار الكوليرا شمل بداية أربع ولايات هي العاصمة، البويرة، تيبازة، البليدة، وتقول بعض المصادر بوصولها لبومرداس لذلك شكلت وزارة الصحة خلية أزمة من أجل حصرها وضمان التحكم فيها قبل انتشارها، بحسب نفس المصدر.

وعقدت وزارة الصحة الجزائرية، الخميس، اجتماعا عاجلا للنظر في الموضوع، موازاة مع قيام معهد باستور بتحاليل العينات المرسلة إليه من مستشفى بوفاريك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here