رحّب سكان مستوطنة بيت إيل الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، يوم الثلاثاء، بقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الموافقة على بناء 800 منزل جديد في المنطقة. ويأتي قرار نتنياهو بمواصلة البناء قبل أسبوع من مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن. وقال أوسي وهو من سكان البلدة: « ليهتم الأمريكيون بأمورهم الخاصة. لدينا نمو سكاني كبير وعلينا البناء. يهودا والسامرة هما جزء من إسرائيل وليهتم الأمريكيون بأمور أخرى، بالمكسيك مثلاً ولكن ليس بنا ». من جهته انتقد بريان ريفز، مدير العلاقات الخارجية في مجموعة « السلام الآن »، هذه الخطوة قائلا: « هذا قرار سوف يؤثر ليس فقط على أفق إسرائيل بعيدة المدى لتحقيق السلام مع الفلسطينيين، وإنما أيضاً على المدى القصير عبر وضعنا في مسار تصادمي مع الولايات المتحدة ». والجدير بالذكر أن بايدن انتقد سابقاً خطط نتنياهو لبناء مستوطنات تُعتبر غير شرعية بموجب القانون الدولي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here