الله حفظ ساكنة تلك المنطقة سيدي بوعبيد التي تكون مكتظة بالتجار والزبناء من حادثة سير مريعة التي وقعت يوم السبت 18 يناير بمنطقة سيدي بوعبيد بطنجة / الحافلة كانت متجهة الى محطتها الاخيرة بسيدي بوعبيد
ولكن في طرقها العودة وقه ما لم يكن في الحسبان هناك منخقض وانحدار في الطريق لم يتمكن سائق الحافلة من توقيفها حيث وقع عطل في فراملها وارتطمت بموقف احدى السيارات الموجود هناك ومن الصدف العجيبة ان هذه الحادثة لم تخلف ضحايا بشرية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here