حضر جمهور الوداد البيضاوي، بكثافة إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، صباح اليوم السبت، حيث وصلت بعثة الفريق قادمة من تونس، بعد أن خاضت مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي، بملعب رادس.

ووجد اللاعبون أكثر من 10 آلاف من الجماهير في استقبالهم، وسط احتفالية كبيرة، تعبيرا عن مساندتهم لهم في ظل الطريقة التي فاز بها الترجي بالكأس.

وكان سعيد الناصيري، رئيس الوداد، أكثر الأطراف التي حظيت باستقبال كبير من طرف الجماهير بعد موقفه القوي بإعلان رفضه استكمال المواجهة.

ورافق الآلاف من أنصار الوداد، حافلة الفريق إلى مقر النادي، وسط إطلاق الألعاب النارية وهتافات مدوية بأسماء اللاعبين.

يشار إلى أن إدارة الوداد، قررت اتخاذ مجموعة من الإجراءات، أهمها اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية، كما ستعقد مؤتمرا صحفيا للكشف عن عدة مفاجآت.

وتوج الترجي التونسي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا، أمس الجمعة، على حساب ضيفه الوداد البيضاوي المغربي، بعد جدل تحكيمي كبير.

وكانت المباراة قد توقفت في الدقيقة (61)، لمطالبة لاعبي الوداد بالعودة إلى تقنية الفيديو، من أجل استكشاف مدى صحة هدف سجله نجم الفريق المغربي، وليد الكرتي، وألغاه الحكم بداعي التسلل، عندما كانت النتيجة (1-0) لصالح الترجي.

وبعد نحو ساعة ونصف من توقف المباراة، أطلق الحكم الجامبي، باكاري جاساما، صافرة النهاية، باعتبار الوداد منسحبًا، وذلك بناءً على قرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم « كاف ».

وكان الترجي قد تقدم بهدف دون رد، في الدقيقة 42، عبر لاعبه يوسف البلايلي.
كوو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here