اغتنم كبار السن المقيمون في مدينة روسايرو بالأرجنتين، يوم الإثنين، فرصة ذات طابع ثقافي خلال حملة للتطعيم ضد كوفيد-19، حيث تلقوا جرعة لقاح سبونتيك V خلال رحلة في أغوار الذكريات في دار للسينما تعرض أفلام شارلي شابلن.

ويضم المركز حاليا أربعة مراكز كنقاط للتطعيم وقدرة بإعطاء 360 جرعة في اليوم، حيث قدم 900 جرعة منذ تاريخ افتتاحه يوم الجمعة الماضي.

وكما أوضحت الممرضة إليزابيت هانزينغر، لا توفر تجربة السينما وعرض الأفلام ميزة الترفيه فحسب، بل توفر مفهوم الأمان حيث يخضع المرضى للمراقبة الحثيثة لرصد أية أعراض مضادة.

وقالت الممرضة هانزينغر: « لقد شاهدوا أفلام شابلن عندما كانوا يتنزهون لذلك هذه الخطوة أثارت لديهم ذكريات في غاية الروعة وعملت على الترفيه عنهم في أماكنهم. وكان العديد منهم بعد نفاذ فترة الانتظار بعد تلقي التطعيم والمحددة بـ15 دقيقة يطلبون البقاء لمدة أطول لمشاهدة الفيلم ».

وأضافت هانزينغر: « لذلك فهي بالمجمل تجربة رائعة حفزت العديد من الذكريات ».

وتعقيبا على التجربة، قالت إحدى السيدات اللواتي تلقين اللقاح: « الحقيقة أن مشاهدة الفيلم أمتعني كثيرا، حيث ينعش الذاكرة بأوقات كنت فيها شابة وأشاهد هذه الأفلام. إنه أمر ممتع. علاوة على ذلك، استمتع جميع من كان هنا بوقتهم حتى حان دورهم لتلقي اللقاح ».

ودار سينما « لوميير » هي عبارة عن مسرح سينمائي قديم تبلغ سعته 400 مقعد افتتح في الخمسينيات من القرن الماضي وقامت بلدية روساريو بترميمه في عام 1993 بحيث بات يستضيف منذ ذلك الحين ورش عمل ثقافية ومعارض فنية إلى جانب الإبقاء على عروض السبت التقليدية للمنطقة الشمالية من المدينة.

وبحسب أحدث الأرقام التي جمعتها منظمة « بيانات عالمنا »، قدمت الأرجنتين منذ الرابع من أبريل/ نيسان 4.23 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here