افادت وكالة الأنباء الفرنسية، أن قوات الأمن تمكنت من تصفية منفذ عملية احتجاز الرهائن في منطقة تريب قرب مدينة كاركاسون جنوب غرب فرنسا، فيما أصيب الشرطي المحتجز برصاصة.

وأبرزت وكالة « أ ف ب »، أن منفذ العملية من أصل مغربي، فيما أكدت الاستخبارات الفرنسية أن اسمه مدرج على قائمة مكافحة الإرهاب.

وصرح وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، إثر انتهاء العملية الأمنية، أن منفذ هجوم كاركاسون يدعى رضوان لقديم وتحرك بمفرده، مشيرا إلى أنه كان معروفا للسلطات بجرائم صغيرة.

وأفادت قناة BFM الفرنسية بأن عدد الضحايا ارتفع إلى ثلاثة في عملية إطلاق نار واحتجاز رهائن في منطقة تريب قرب مدينة كاركاسون جنوب غرب فرنسا.

ونشرت وسائل إعلام فرنسية خبرا مفاده، أن محتجز الرهائن طالب بإطلاق سراح صلاح عبد السلام، العنصر الوحيد الباقي على قيد الحياة من منفذي هجمات باريس وسانت دينيس في نونبر 2015.

وتبنى تنظيم « داعش »، اليوم الجمعة، هجمات كاركاسون التي نفذها رضوان لقديم، (مغربي الجنسية)، جنوب فرنسا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here