شارك عدد كبير من المتطوعين يوم الأحد في عملية تنظيف نهر روتشا في كوتشومبابا ضمن مبادرة صديقة للبيئة روّج لها الناشط البيئي الفرنسي أليكسيس ديزارد.

وقالت إحدى المتطوعات: « جئنا إلى هنا لتنظيف نهر روتشا لقذارته الشديدة فهناك الكثير من القمامة التي تلوث البيئة. وأود القول إنها ليست المرة الأولى أو الأخيرة حيث ينبغي أن نقوم بالتنظيف مرة كل شهر ».

كما شارك الأطفال في المبادرة التطوعية أملا بتحسين المكان في المستقبل.

وقالت المتطوعة الصغيرة إنجي: « أريد تنظيف هذا المكان لأن المكان في السابق كان جميلا، ويمكن للناس القيام بالعديد من الأشياء هنا، حيث يمكنهم غسل ثيابهم والاستحمام أما الآن فالمكان قذر. وأود تقديم العون في تحويله إلى مكان جميل ».

وأفيد بأن ديزارد وصل إلى بوليفيا قبل شهرين بصفته سائحا وقام منذ ذلك الوقت بالترويج لتلبية نداء البيئة على وسائط التواصل الاجتماعي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here