قُتل قس في وينونا بولاية تكساس صباح الأحد، إثر مواجهة له مع رجل كان يتوارى عن الشرطة، بحسب ما ورد. وأصيب اثنان آخران في إطلاق النار. وشوهدت الشرطة وهي تنقل جثة القسيس من كنيسة ستارفيل الميثودية فيما كان رواد الكنيسة يعربون عن ردود فعلهم تجاه حادثة إطلاق النار. وكان القسيس مارك ماكويليامز قد عثر على ميتريز وولين مختبئا في حمام الكنيسة بعد هروبه من الشرطة في الليلة السابقة، وما أن أشهر ماكويليامز سلاحه بوجه وولين حتى نشب اشتباك بين الرجلين ليقدم وولين على انتزاع السلاح من القسيس ويرديه قتيلا بعيار ناري وفقا للمزاعم. كما تعرض شخص آخر لإطلاق النار، فيما أصيب شخص ثان في الحادث. وبحسب الأنباء، فإن وولين بادر إلى سرقة سيارة القسيس لينتهي به المطاف معتقلا من قبل الشرطة التي وجهت إليه تهمة القتل العمد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here