التقى حراس الحدود في تكساس المهاجرين لحظة وصولهم إلى بلدة روما، قادمين من بلدان أمريكا الوسطى على متن قوارب اجتازت نهر ريو غراندي يوم الإثنين، وقدموا المساعدة لهم.

وتتوالى عمليات عبور النهر بقوارب مطاطية بشكل منتظم تقلّ على متنها أشخاص ومن بينهم عوائل وأطفال من غير ذويهم، حيث يهرع الحراس إلى مساعدتهم بالترجل من القوارب ومرافقتهم لتلقي العلاج.

ووجه بعض النواب الجمهوريين انتقادات لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن جراء زيادة تدفق المهاجرين الوافدين إلى البلاد، وهي اتهامات يرى بعض الديمقراطيين أنها « تولد الخوف والغضب » تجاه المهاجرين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here