نُقل، يوم الأربعاء، المهاجرون الذين تم اعتراضهم أثناء محاولتهم عبور القنال الإنجليزي إلى مدينة دوفر على متن سفينة تابعة لحرس الحدود، وسط ارتفاع عدد محاولات العبور خلال الأيام الماضية.

وشهد هذا العام زيادة في عدد المهاجرين الذين يحاولون عبور القنال بواسطة مراكب صغيرة، حيث بلغ عدد هؤلاء نحو 4000 مهاجر منذ بداية عام 2020. وتشير الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية البريطانية إلى أن 235 مهاجراً تم اعتراضهم يوم الخميس الماضي، في أسبوع تم فيه اعتراض أكثر من 700 شخص.

من جهته، أدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يوم الاثنين، محاولات العبور باعتباره « أمراً سيئاً وغبياً وخطيراً وإجرامياً »، حيث تسعى حكومته، من بين عدة إجراءات أخرى، إلى زيادة التنسيق مع فرنسا من أجل منع مثل هذه المحاولات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here