رُصدت الاشتباكات التي اندلعت يوم الأحد بين قوات الشرطة الإسرائيلية مع مصلين من الفلسطينيين المسلمين التي تخللها استخدام القنابل الصوتية وخراطيم المياه لتفريق الحشود عند منطقة باب العامود في القدس الشرقية.

وشوهد انخراط الشرطة واعتقالها عددا من المصلين وتثبيتهم على الأرض.

وتواصلت موجة التوترات طيلة الأسبوع حيث طغت مشاعر الاستياء وعدم الرضا في منطقة باب العامود في المدينة القديمة بالقدس. حيث كان يجتمع المصلون المسلمون في الساحة خلال ليالي رمضان حسب التقاليد المتبعة، إلا أن هذا العام شهد نصب للحواجز في ذات الموقع لدرء الازدحام.

وخلصت موجة التوترات لليلة الخامسة على التوالي إلى اعتقال ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة أشخاص بحسب ما أفادت به جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here