امتدت تحقيقات الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في « فاجعة طنجة » إلى المجلس الجماعي، حيث تم الاستماع يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، إلى كل من رئيس القسم التقني للجماعة ورئيس قسم التعمير بالإضافة إلى المسؤول عن عمليات التشوير بأحياء المدينة وضواحيها.

وأوضحت « الأخبار » أن التحقيق شمل مسألة تنزيل الجماعة لبرنامج طنجة الكبرى، واستنادا إلى المعلومات الأولية المتوفرة، فإن الجماعة تتحمل مسؤولية جسيمة في هذا الجانب، حيث يرتقب اتخاذ مجموعة من التدابير قد تمتد حتى إلى عمدة مدينة طنجة، وكذا رئيس مقاطعة مغوغة/ والى مسؤولين في المكتب الوطني للسكك الحديدية.

.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here