ضربت الأمطار الغزيرة والفيضانات السودان في الأسابيع الماضية لتسفر عن مقتل العديد من الأشخاص، وتدمير البنى التحتية والمنازل ونزوح آلاف الأشخاص.

وعرضت اللقطات الجوية التي جرى تصويرها يوم الجمعة نهر النيل وهو يفيض على جانبي ضفتيه في مدينة الخرطوم.

وكانت العاصمة من أكثر الولايات تضررا إلى جانب الجزيرة وكسلا.

وأفادت مفوضية العون الإنساني في السوداني بأن انهيار سد بوط في ولاية النيل الأزرق في 29 يوليو/ تموز يشكل خطر وصول المياه إلى أكثر من 100.000 شخص يعيشون في المناطق المجاورة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here