هراري- الأناضول-ا ف ب –  أطاح الحزب الحاكم زانو بي اف في زيمبابوي، اليوم الأحد، برئيس البلاد روبرت موغابي، الذي يتولى السلطة منذ 37 عامًا.

وعيّن الحزب الحاكم خلفًا له ناب الرئيس السابق، إمرسون منانغاغوا، الذي أقاله موغابي، قبل أسبوعين، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي .
وتأتي إطاحة موغابي، بعد قرار اللجنة المركزية للحزب في اجتماع عقد اليوم للبتّ بإقالة موغابي وإعادة نائبه السابق المقال إلى منصبه.
وأدّى إقالة منانغاغوا إلى سلسلة من التطوارت غير العادية، حيث تدخل الجيش لمنع موغابي (93 عامًا) من تعيين زوجته غريس، بدلًا من نائبه منانغاوغوا .
وأمس السبت، اندلعت في هراري عاصمة زيمبابوي، تظاهرات شعبية مدعومة من الجيش، للمطالبة برحيل الرئيس موغابي.

وأعلن الحزب الحاكم الأحد ترشيح نائب الرئيس السابق ايمرسون منانغاغوا، الذي تسببت إقالته باستحواذ الجيش على السلطة في وقت سابق هذا الأسبوع، لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجري العام القادم.

وقال مسؤول من الحزب خلال اجتماع في هراري إن “منانغاغوا انتخب كرئيس وسكرتير أول لحزب زانو-الجبهة الوطنية (الاتحاد الوطني الافريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية) … وتم اختياره مرشحا للحزب لمنصب الرئاسة في الانتخابات العامة في 2018″.

عن / راي اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here