ايام قليلة على صدور تقرير للجنة الدفاع التابعة للكونغرس الاميركي استعرض ميزانيات التسلح لدى عدد من البلدان من بينها أقطار عربية كالسعودية والامارات والمغرب والجزائر ومصر، تقرير اعلامي أميركي جديد مختص، يكشف عن اقتناء المغرب 72 راجمة صواريخ تعد من أقوى المعدات الحربية الشديدة التأثير ويمكنها إلحاق خسائر كبيرة بالعدو نظرا لحجم المتفجرات التي تنزلها على الهدف.

هذه المعطيات التي كشف عنها موقع “غلوبال فاير باور” الأميركي المختص في الشئون العسكرية، وضعت الجيش المغربي في المركز الثامن عربيا والـ42 عالميا، وفقا للتصنيف الأخير الذي شمل 133 دولة عبر العالم.

 ويسعى المغرب من وراء راجمات الصواريخ التي أضحى يتوفر عليها الى توفير الدعم الناري غير المباشر لقواته البرية، كما بإمكانها توفير ضربا مساحيا لتدمير مصادر النيران وقوات الدفاع الجوي، والتشكيلات المدرعة والأهداف الحيوية المعادية في مختلف أعماق ميدان القتال.

كما توفر هذه الراجمات القدرة على إخماد مصادر النيران المعادية، ومعدات الدفاع الجوي الموجودة في المنطقة الأمامية عن طريق إطلاق حجم كبير من النيران في وقت قصير جدا، على أهداف حيوية وفي توقيتات حرجة بالنسبة لتطور أعمال القتال.

وحسب ذات المصدر فان القوات المسلحة الملكية المغربية حصلت في العام 2009 على مجموعة من راجمات الصواريخ صينية الصنع، كشف عنها في تقارير الأمم المتحدة السنوية حول تجارة الأسلحة في العالم.

عن / راليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here