هاجم عبد الواحد بولعيش، رئيس نادي اتحاد طنجة لكرة السلة، بشدة قرار الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، بإنزال خمسة فرق من أندية الصفوة إلى القسم الثالث، من بينها الفريق الطنجاوي، واصفا هذا القرار “بالباطل” والجامعة بـ”غير الشرعية”، كما وجه انتقادات لاذعة لوزارة الشباب والرياضة.
وقال بولعيش، ” إن قرارات الجامعة باطلة، وغير مبنية على أي أساس قانوني، لأن القوانين تلزما بعقد الجمع العام قبل 15 يوم من انطلاق البطولة الوطنية، وهو الأمر الذي لم يتم إلى حدود الساعة”.
وقال بولعيش إن “تفرج وزير الشباب والرياضة في ما يقع في جامعة السلة يثير الشكوك ويبقى غير مفهوم، ولا نعلم هل هو تواطؤ أم أن هناك أمورا أخرى لم نفهمها بعد”.
وشدد بولعيش على أن “تقرير الافتحاص يدين الجامعة وأثبت أن هناك اختلالات على الصعيد الإداري والمالي، لذلك فإننا لا يمكننا المشاركة في بطولة تنظمها جامعة غير شرعية بالنسبة لنا”.
تصريح بولعيش، جاء عقب قرار الجامعة التي يرأسها مصطفى أوراش، إنزال خمسة أندية للقسم الثالث وهي الوداد البيضاوي، المغرب الفاسي، أمل الصويرة، اتحاد طنجة، وشباب الوطية طانطان، بسبب رفضها المشاركة في بطولة القسم الممتاز لكرة السلة، وتقديمها اعتذار عن المشاركة في الدورتين الأولى والثانية للبطولة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here