على الرغم من قيام القوات المسلحة في البوسنة والهرسك بنصب 30 خيمة جديدة بدءاً من يوم الجمعة، لا يزال العشرات من المهاجرين ينددون بالظروف المعيشية الصعبة التي تواجههم. وتُظهر اللقطات المصورة يوم السبت نحو 1000 من المهاجرين العالقين في مخيم ليبا للاجئين في بيهاتش وهم يحملون لافتات تطالب بمساعدة الاتحاد الأوروبي، فيما وقف عناصر الشرطة يحرسون المكان. وبعد احتراق المخيم، كان من المقرر نقل لاجئي مخيم ليبا إلى مكان جديد، إلا أن العملية توقفت لعدم العثور على مكان آخر. وقال أحد اللاجئين: « لقد تفشى فيروس كوفيد-19 هنا. هذا المكان ليس مؤهلاً للعيش في فصل الشتاء. يمكنكم رؤية الوضع هنا، درجة الحرارة تنخفض لما دون الصفر والطقس متجمد ». وكانت قد شبّت النيران في مخيم ليبا الذي يضم قرابة 1200 لاجئ يوم 23 ديسمبر/كانون الأول، وهو نفس اليوم الذي أعلنت فيه منظمة الهجرة الدولية إغلاق المنشآت. كما تعرض المخيم خلال الأشهر الأخيرة لانتقادات حادة من ساكنيه حيث حاول العديد منهم مغادرة المكان بحثاً عن ظروف أفضل مع حلول طقس الشتاء البارد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here