احتفلت أعداد كبيرة من مشجعي نادي بالميراس لكرة القدم، ليل الثلاثاء، بتأهل ناديهم إلى نهائي كأس ليبرتادوريس في ساو باولو. وتُظهر اللقطات المصورة آلاف المشجعين وهم يرقصون ويهتفون في شوارع المدينة في تحدٍ لقيود حظر التجمعات العامة، ويطلقون الألعاب النارية والقنابل الدخانية. وسيلعب بالميراس أول نهائي كأس ليبرتادوريس منذ 20 عاماً بعد فوزه بالمجموع بنتيجة 3-2 على فريق ريفر بليت الأرجنتيني. ومن المقرر إجراء المباراة النهائية، التي تأجلت سابقاً بسبب جائحة كورونا، في استاد الماراكانا في ريو جانيرو يوم 30 يناير/كانون الثاني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here