افتُتح يوم الجمعة أكبر حوض للأحياء المائية في الشرق الأوسط « ناشونال أكوارويوم » في إطار مشروع القناة الواقع في منطقة المقطع بأبو ظبي. وأظهرت لقطات مصورة يوم السبت الحوضَ الذي يغطي مساحة 9 آلاف متر مربع ويضم 46 ألف نوع من الأحياء البحرية، ما يتيح الفرصة للتعرف على عالم بحار في الشرق الأوسط والعالم. وقالت إحدى الزوار: « جئت إلى هنا رفقة خالتي. أحببت التجربة. وشاهدت أنواعا عديدة من الأسماك، مثل السمك المتوهج في الظلام وقنديل البحر وأسماك القرش وهلم جرّا. استمتعت كثيرا وأنصح أصدقائي والمعلمين بالقدوم إلى هنا ». وبُني حوض الأحياء المائية بالتعاون مع هيئة البيئة، ويُعتبر أولَ ما يُدشن ضمن مشروع القناة السياحي على الواجهة البحرية للعاصمة. ويأمل القائمون على الحوض في أن يدفع المشروعُ مرتاديه للحفاظ على بحار ومحيطات العالم والعمل على حمايتها.