عبر عدد من المغاربة عن استيائهم من انقطاع أو ضعف صبيب الماء صبيحة يوم عيد الأضحى، الشيء الذي « نغص علينا فرحة العيد » وفق تعبير أحد سكان مدينة القصر الكبير على مواقع التواصل.

وأشار عدد من السكان أن بعض الأحياء عانت من المشكل انطلاقا من أمس الثلاثاء (21 غشت) عندما لاحظوا ضعفا في الصبيب مما اضطرهم إلى تخزين المياه استعدادا لأي طارئ خلال العيد.

معلقون من مناطق مختلفة من المغرب شاركوا تدويناتهم حول معاناتهم السنوية التي لم يخلفوها هذا العيد أيضا، وذلك بكل من البيضاء، كلميم، وزان، تارودانت، قلعة السراغنة، زاكورة، سوق الأربعاء، الخميسات، القنيطرة وغيرها من المناطق التي تفاوتت فيها معاناة المواطنين بين الانقطاع الكلي للماء أو قلة هذه المادة الحيوية التي يكثر عليها الطلب في هذه المناسبة.

وأوضح بعض المواطنين أن معاناتهم السنوية دفعتهم لأخذ الاحتياط من خلال ملء بعض الخزانات البلاستيكية بأحجام مختلفة، في الوقت الذي أشار فيه البعض أنهم لم يتمكنوا من اتخاذ نفس الخطوة مما حرمهم فرحة العيد
وحتى مدينتي العرائش والقصر عانت من انحسار مياه الشرب مما جعل البعض يذهب مباشرة الى الوكالة المكلفة بتوزيع الماء والكهرباء وتعليق جلوداضاحيهم على ابواب الوكالة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here