افتتح جناح الاستدامة المدعوم بأكثر من 1000 من الألواح الشمسية الكهرضوئية أبوابه لزوار معرض « إكسبو 2020 » المؤجل في مدينة دبي يوم الخميس، حيث يقدم لهم رحلة تفاعلية عن علاقة البشرية بالطبيعة ويحثّهم على التفكير في تأثيرهم على العالم. ومن المقرر أن تكون حاجة الجناح « تيرا » من الطاقة والمياه معدومة نظراً لأن السقف مغطى بألواح شمسية وهياكل « شجرة الطاقة » العملاقة مُعدّة لمساعدة الجناح في الوصول إلى هدفه. وتغطي تماثيل النباتات الخضراء والحيوانات المنطقة الخارجية من الجناح حيث بإمكان الزوار مشاهدة بداية الجدول الزمني لعلاقة الإنسان المتغيرة مع الطبيعة، من الغابات المزدهرة والمحيطات النظيفة إلى الأرض والمياه المليئة بالبلاستيك والتلوث. ويفتتح الجناح أبوابه أمام الزوار حتى 10 أبريل/نيسان، ليتبع بعد ذلك افتتاح « ألف »، وهو الجناح المتنقل وجناح الفرص تحت اسم « عالم الفرص ». ويتعين على جميع الزوار حجز نافذة زمنية محددة بشكل مسبق من أجل الدخول إلى الجناح، حيث تُباع البطاقات عبر الإنترنت بسعر 25 درهم (5.61 يورو/6.81 دولار). وكان من المقرر إقامة معرض إكسبو الدولي بين 10 أكتوبر/تشرين الأول ولغاية 10 أبريل/نيسان عام 2020، إلا أنه تأجل لاحقاً بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، كما أبقى المنظمون اسم المعرض كما هو: إكسبو 2020. ويُعتبر الموضوع الرئيسي للجناح، وهو الاستدامة، موضوعاً ملحّاً بالنسبة لدولة الإمارات التي تواجه تحديات عديدة من بينها ندرة المياه وارتفاع منسوب مياه البحر الناجم عن الاحتباس الحراري، في حين أن نحو 30% من اقتصادها يعتمد على إنتاج النفط والغاز بحسب بيانات منظمة أوبك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here