فاز اتحاد طنجة على ضيفه الوداد البيضاوي بهدف دون رد، في المباراة التي جرت اليوم الخميس بملعب طنجة، في الجولة الـ14 بالدوري المغربي للمحترفين.

ويدين اتحاد طنجة لمهاجمه المهدي النغمي، الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 53.

وجاءت البداية بضغط من الوداد، الذي حاول مباغتة خصمه، وافتتاح باب التسجيل، فيما بدأ صاحب الأرض المباراة، بنوع من الحذر مع ملأ الوسط، من أجل الحد من الخطورة.

وتحرك أيمن الحسوني وبابا توندي في هجوم الوداد، دون أي خطورة على مرمى الحارس طارق أوطاح.

وكان الوداد أكثر احتكارا للكرة، والبحث عن التسجيل، بالمقابل اعتمد اتحاد طنجة على المرتدات الهجومية.

وبدأ الوداد الشوط الثاني بنفس الإيقاع، للضغط على خصمه، لكن الدقيقة 53 تعطي الهدف لأول لاتحاد طنجة، عندما حاول المدافع أشرف داري إعادة الكرة للحارس التكناوتي، لكن المهاجم النغمي ينقض عليها، ويضعها في المرمى.

و قام عبدالواحد مدرب اتحاد طنجة، بتغييره الأول عندما أخرج شرف الدين وأدخل مكانه عبدالكبير الوادي، وبعده أدخل شنتوف مكان حسني.

وضغط الوداد بكل قواه في الدقائق الأخيرة من المباراة، وأضاع الكرتي كرة من رأسية، أمام المرمى.

وبقي اتحاد طنجة متماسكا، ونجح في الحفاظ على هدفه، لينتزع فوزا ثمينا، رفع به رصيده إلى 17 نقطة في المركز العاشر، فيما لم تمنع هذه الهزيمة الوداد من الحفاظ على صدارته برصيد 27 نقطة.
بقي ان نشير ان اتحاد طنجة سيكون في المباراة المقبلة مع الفتح قي الرباط ثم تليه مباراة اخرى مع سريع وادي زم / لاشك الترتيبات الاخيرة للمدربين وادخال نغييرات حديدة واطعام الفريق بعناصر جيدة ستعطي نكهة في ما بقي من الموسم ونغمة جديدة من الانتصارات والتسلق في سلم ترتيب البطولة الاحترافية .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here