فاجأ عبد المالك أبرون، رئيس المغرب التطواني السابق، ناديه بطلب الحصول على مستحقات سابقة له، تصل إلى 900 مليون س

ولجأ أبرون إلى مفوض قضائي لإبلاغ ناديه التطواني، بضرورة سداد هذه القيمة المالية المرتفعة.

وقال رضوان الغازي الرئيس الحالي للمغرب التطواني في تصريح إذاعي « هذا النبأ صدم مسئولي الفريق ».

وأضاف « تلقينا طلب أبرون بمطالبة المغرب التطواني بسداد الديون المستحقة له، نتمنى الوصول لصيغة ودية بين الطرفين ».

وتابع « نعاني في الدوري المغربي، حيث نحتل المركز الـ 14 برصيد 21 نقطة، سنحاول معالجة الأمور بالكيفية التي تخدم مصالح النادي ».

وبات المغرب التطواني مهددًا بالهبوط، وتلقى مؤخرًا تهديدًا من الفيفا بخصم نقاط من رصيده، بسبب النزاع مع لاعبه السابق، عدنان بوموس، وفريقه الفرنسي لافال، الذي يطالب التطواني بسداد 150 ألف دولار.
عن / م كوور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here