أعلن الحرس المدني الإسباني، يوم الخميس، عن اعتقال 75 شخصًا بزعم انتمائهم إلى منظمة إجرامية في مدينة غرناطة، تقوم بالتعامل بالمخدرات والاتجار بها، وغسيل الأموال، وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني.

وتم تنسيق العملية من قبل اليوروبول (الشرطة الأوروبية) وبتعاون من الشرطة البولندية.

وتُظهر اللقطات التي نشرها الحرس المدني لحظة المداهمة على قصر مهرب المخدرات المزعوم المعروف باسم « الناتا » أو « بابلو إسكوبار » في غرناطة، والذي كان يحاول تقليد مهرب المخدرات الكولومبي الشهير. وللقيام بذلك، قام ببناء نسخة طبق الأصل من هاسيندا نابوليس الشهيرة في مدينة سانتا في.

وكان ‘الناتا’ قد اعتقل بالفعل في أكتوبر/تشرين الأول، في إطار عملية فانغيليس، وأعلن الحرس المدني تدمير التنظيم باعتقال 75 من أفراد العصابة في إسبانيا وبولندا.

ويُزعم بأن المجموعة جمعت ما يصل إلى 8 ملايين يورو (9.47 مليون دولار) من البضائع والأموال. وأفادت مصادر الشرطة أن نسخة هاسيندا نابوليس كانت مزينة بصور لأفراد العصابة وهم يتباهون بأسلحة ومبالغ كبيرة من المال، واستخدمت لتنفيذ صفقات المخدرات وإقامة الاحتفالات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here