بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا توجيه ضربات لسوريا حيث سقطت عشرات الصواريخ على مناطق عدة في ريف دمشق وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي بدء العملية.

وتتصدى الدفاعات الجوية السورية للهجوم وفق ما أعلنت عنه وكالة « سانا » للأنباء حيث أكدت إسقاط 13 صاروخا حتى اللحظة.

وأفاد مراسل سانا أن العدوان الثلاثي استهدف مركز البحوث في برزة لافتاً إلى أن الدفاعات الجوية تصدت لعدد من الصواريخ استهدفت مستودعات للجيش العربي السوري في حمص.

حيث قالت مصادر عسكرية سورية إن الضربة الأمريكية التي استمرت أقل من ساعة استهدفت نحو 10 مواقع في سوريا تركزت غالبيتها في دمشق وريفها إضافة لحمص وسط البلاد.

وأفادت مراسلتنا في سوريا أن القصف استهدف المراكز التالية.

الحرس الجمهوري لواء 105 دمشق

قاعدة دفاع جوي- جبل قاسيون دمشق

مطار المزة العسكري في دمشق

مطار الضمير العسكري

البحوث العلمية برزة دمشق

البحوث العلمية جمرايا ريف دمشق

اللواء 41 قوات خاصة ريف دمشق

مواقع عسكرية قرب الرحيبة في القلمون الشرقي ريف دمشق

مواقع في منطقة الكسوة في ريف دمشق

وأضافت مراسلتنا أن القصف استهدف أيضا مركز البحوث العلمية في ريف حماه، كما طال القصف مستودعات تابعة للجيش في حمص.

ونفت مصادر عسكرية بحسب وسائل إعلام رسمية تعرض مطار دمشق الدولي لأي قصف.

وتصدت الدفاعات الجوية السورية للهجوم الثلاثي الأمريكي البريطاني والفرنسي وأسقطت عشرات الصواريخ في مناطق متفرقة التي طالتها الضربات

وأكدت وكالة « سانا » للأنباء أنه تم إسقاط 13 صاروخا فوق الكسوة، في حين أفاد نشطاء بأن الدفاعات أسقطت نحو 15 صاروخ في الكسوة.

كما أكدت الإخبارية السورية أن المضادات الجوية تصدت لصواريخ معادية في منطقة دنحة بريف حمص الغربي.

وبحسب رويتز قال مصدر عسكري سوري إن الحكومة السورية تصدت للهجوم الثلاثي عليها وتم إجلاء المواقع المستهدفة منذ أيام بفضل تحذير من روسيا، « تلقينا تحذيرا مبكرا من روسيا .. وتم إجلاء جميع القواعد العسكرية قبل بضعة أيام » مضيفا أن نحو 30 صاروخا أطلقت في الهجوم وتم إسقاط ثلثها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here