عقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره اللبناني شربل وهبة، يوم الجمعة، إحاطة صحفية مشتركة خارج مبنى وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين في بيروت.

وتأتي زيارة ظريف في أعقاب انفجار بيروت الدامي، حيث من المرتقب أن يبحث التطورات ذات الصلة ومساعدة إيران المحتملة للبنان.

وقال ظريف: « أنا على ثقة تامة من أنه وكما نجح لبنان في الانتصار على العدوان الصهيوني، لديه القدرة على الانتصار في هذه الحادثة (انفجارات مرفأ بيروت) ».

وأسفرت التفجيرات الدامية التي هزت منطقة المرفأ في المدينة الأسبوع الماضي عن مصرع 200 شخص على الأقل وإصابة آلاف آخرين.

ويُعتقد أن الانفجارات قد نتجت عن اشتعال لـ 2750 طنا من نترات الأمونيوم، وهي مادة كيميائية شديدة الانفجار ذُكر أنها خُزنت في المرفأ دون تبني تدابير وقائية فيما لم تتضح ملابسات الاشتعال حتى الآن.

1 تعليق

Comments are closed.