فرنسا: مشاركة المئات في وقفة تضامنية بمدينة ليون في أعقاب المحاولة الثانية لإضرام النار في مسجد

0
894

احتشد المئات، يوم الجمعة في مدينة ليون أمام مسجد السلام للتعبير عن تضامنهم بعد أن ألمّت به أضرار جراء ما يبدو على أنه محاولة إضرام نار متعمد فيه مساء الأربعاء.

وكان السياسيون المحليون والمصلون وممثلو الديانات المختلفة ضمن الحشود المتجمعة.

ودمر الحريق باب المدخل والمصلى في المسجد، ويعتقد مكتب المدعي العام في ليون أن الفعل كان منشأه إجراميا مما دفعه إلى فتح تحقيق في الأمر.

فيما أقام المصلون صلاة الجمعة في صالة رياضية محلية.

وقال أحد الحضور: “مساجدنا احترقت، لذلك لا خيار آخر أمامنا سوى استخدام هذه الصالة الرياضية لأداء صلاة الجمعة وهو ما ضمنته لنا المدينة. أين يفترض بنا أن نصلي؟ ليس بوسعنا استخدام مسجدنا”.

وكان المسجد الأول من بين المسجدين اللذين تضررا بفعل الحرائق هذا الأسبوع هو مسجد عمر في برون الذي شبّت فيه النيران يوم الجمعة، فيما يُعتقد أن الحريقين متعمدان. ولم يتم اعتقال أحد حتى الان.