تجمهر مئات المتظاهرين في العاصمة باريس يوم الأحد للمطالبة بمواصلة دعم جهود الإجلاء من أفغانستان. وقال دومينيك سوبو، رئيس منظّمة « أس أو أس ريسيزم » مخاطبا المتظاهرين: « ثمة أناس، بعد انتهاء عمليات الإجلاء هذه فعليا، من الأفغان الفرنسيين توافدوا تحت مبدأ لمّ الشمل مع عائلاتهم والعاجزون عن ممارسة حقهم بشكل كامل في البقاء على أرضنا. ينبغي على بلادنا ضمان عدم استمرار هذا الوضع بالنظر إلى المخاطر التي يجابهها هؤلاء الأشخاص ». كما ناشد المتظاهرون الحكومة الفرنسية بعدم الاعتراف بحركة طالبان كحكام لأفغانستان.