لفظ عون سلطة برتبة “شيخ حضري” يعمل بالملحقة الإدارية 8 (قيادة بوخالف)، صباح اليوم الخميس، أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحه الخطيرة، داخل غرفة الإنعاش التابعة لمصحة خاصة بطنجة، بعد يومين من الغيبوبة التامة.

وكان الهالك المسمى قيد حياته (مصطفى النوينو)، البالغ من العمر 52 سنة، الساكن بحي التضامن، بطنجة، متزوج بزوجتين، وله منهما 7 أبناء، قد تعرض أثناء مزاولته لعمله، أول أمس الثلاثاء، للدهس عند محاولته عبور عرض شارع مولاي رشيد، جوار بيت الصحافة، من قبل سيارة صغيرة مجهولة الهوية، كانت تسير بسرعة جنونية، قبل أن تلوذ بالفرار إلى وجهة مغير معروفة، تاركة الشيخ الضحية يسبح في بركة من الدماء، بسبب كثرة النزيف الناتج عن الإصابات التي تعرض لها في أنحاء متفرقة من جسده.

جدير ذكره، أن أحد زملاء الضحية في العمل بنفس القيادة المسمى قيد حياته (خالد موعلي)، في عقده الرابع، متزوج وأب لطفلين، “مقدم حضري” قد تعرض بدوره يوم 15 يونيو 2021، لحادثة سير مميتة بنفس الشارع المذكور (مولاي رشيد)، حيث لقي مصرعه بعين المكان، بعدما صدمته سيارة لنقل العمال “ترونسبور” ، أثناء قيامه بعمله أيضا.