سكان غزة يحولون سيارة الإسعاف المتضررة إلى صالون حلاقة

0
156

وشوهد السكان المحليون وهم يستخدمون سيارة إسعاف متضررة كصالون حلاقة، في لقطات تم تصويرها في خان يونس يوم الاثنين وتُظهر اللقطات المصورة الموظفين وهم يقومون بقص شعر السكان المحليين، ويستخدمون الجزء الخلفي من سيارة الإسعاف لتخزين وشحن معداتهم. وشوهدت سيارة الإسعاف نفسها بنوافذ مدمرة وسقف متضرر وإطارات مفقودة. ويستمر القتال بين إسرائيل وحركة حماس في غزة، مع اقتراب الصراع من نهاية شهره الثالث. وشنت حماس هجوما غير مسبوق على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص، معظمهم من المدنيين، واختطاف أكثر من 200، وفقا لمسؤولين إسرائيليين. وأعلنت إسرائيل الحرب على الجماعة وفرضت “حصارا كاملا” على غزة، بحملة واسعة النطاق من الضربات الجوية. بدأ التوغل البري في نهاية الأسبوع الثالث، حيث تعهد القادة الإسرائيليون بـ “القضاء” على حماس. وأفاد مسؤولون فلسطينيون أن ما يقرب من 22,000 قتلوا وأصيب 54,000 حتى وقت نشر هذا التقرير. وزعم جيش الدفاع الإسرائيلي أن مواقع حماس والبنية التحتية استهدفت في الرد. ومع ذلك، حذر خبراء الأمم المتحدة من “العقاب الجماعي” لشعب غزة، قبل التنبؤ بحدوث “أزمة إنسانية”، ثم زعموا أن “الجحيم يستقر” في المنطقة.