اعتبر وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، أن انتقاد الزملاء الأجانب للقاح المحلي ضد فيروس كورونا، لا أساس له. وذلك في تصريح له في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء في موسكو.

وشدد الوزير على أنه « في الواقع، العديد من البلدان استخدمت أوضاع بحث واختبار سريعة، ولكن فيما يتعلق باللقاح الروسي، أكرر مرة أخرى، هذا العقار له بالفعل معرفة وبيانات سريرية معينة ».

وأضاف موراشكو أنه في روسيا، أجريت تجارب ما قبل سريرية للقاح بالحجم المطلوب، ولا تزال الحيوانات التي تم اختبار الدواء عليها قيد المراقبة.

ووفقًا لموراشكو، في هذه المرحلة، تجري مراقبة جودة سلسلة الإنتاج. من المتوقع أن يتلقى اللقاح خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، الأطباء المصابون بفيروس كورونا وممثلو الفئات المعرضة للخطر الأخرى. وأضاف الوزير أن تلقي العقار سيتم على أساس تطوعي.

كما أشار وزير الصحة إلى أن العقار الروسي ضد فيروس كورونا لديه إمكانات تصديرية، والمفاوضات جارية مع الزملاء الأجانب.

وأصبحت روسيا أول دولة في العالم تسجل لقاحًا لفيروس كورونا. وأعلن ذلك الرئيس فلاديمير بوتين في 11 أغسطس/ آب. ويمكن أن تستمر المناعة ضد فيروس كورونا لمدة تصل إلى عامين بعد إعطاء اللقاح، وفقًا لوزارة الصحة.