المصدر: مركز العلاقات العامة التابع لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي .

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، يوم الاثنين، عن اعتقاله ثمانية أعضاء من خلية تابعة لمنظمة حزب التحرير الإسلامي المصنف إرهابيا في روسيا، وذلك بالتعاون مع وحدات وزارة الداخلية والجهاز الاتحادي لقوات الحرس الوطني في موسكو ومقاطعتها، وبحسب بيان صادر عن جهاز الأمن الاتحادي، فإن اثنين من المقبوض عليهم من قادة التنظيم، والباقي من المشاركين النشطين في التنظيم. وأفاد البيان أن المشتبه بهم قاموا « بنشاطات مناهضة للدستور على أساس عقيدة إنشاء ما يسمى بـ « الخلافة العالمية »، وتدمير مؤسسات المجتمع العلماني، بهدف الإطاحة بالحكومة الحالية باستخدام العنف ». وأشار البيان إلى أن الخلية نشرت الفكر الإرهابي بين سكان المنطقة. كما أكد البيان أن جنود جهاز الأمن عثروا على مواد دعائية ووسائل اتصالات ووسائط إلكترونية محظورة في روسيا، خلال عمليات التفتيش في أماكن إقامة المعتقلين.