سيكون نادي ريال مدريد، الفريق الأكثر خوضاً لمباريات النهائي في دوري أبطال أوروبا، سيكون مُطالباً بالبحث عن أول انتصار له على فريق إنجليزي في النهائي السادس عشر في تاريخه، مساء اليوم السبت، أمام ليفربول ، في المواجهة الثانية له أمام الفرق الإنجليزية في هذا الدور.

وعلى مدى 15 مباراة نهائية مضت، لم يخسر الريال اللقب سوى في ثلاث مناسبات فقط، كانت للصدفة واحدة منها أمام منافسه الليلة، ليفربول عام 1981، وانتهت لصالح الآخير بفوز بهدف نظيف سجله آلان كينيدي، لكن الغريب أنها كانت المواجهة الوحيدة لعملاق إسبانيا أمام فرق إنجلترا في مباريات النهائي الـ 15 الماضية.

وفي المقابل كانت فرق إيطاليا هي أكثر الفرق مواجهة لنادي القرن الأوروبي في مباريات النهائي، برصيد خمس مباريات، حسم ريال مدريد أربعة نهائيات منها، في مواجهتين أمام يوفنتوس وواحدة أمام ميلان وآخرى أمام فيورنتينا، فيما تلقى الخسارة في مواجهة واحدة كانت أمام إنتر ناسيونالي في نهائي نسخة 1964.

وجاءت فرق « الليجا » في المرتبة الثانية، من حيث مواجهاتها في الدور النهائي أمام الريال، بـ ثلاث مباريات، بواقع مباراة أمام فالنسيا ومباراتين أمام أتليتكو مدريد، لكن الكلمة فيها جميعاً كانت للعملاق المدريدي.

فيما تقاسمت الفرق الفرنسية مع نظيرتها الألمانية المرتبة الآخيرة، من حيث التواجه أمام ريال مدريد، بواقع مواجهتين لكل منهما.

وفاز النادي الملكي على ستاد ريمس الفرنسي في مباراتين نهائيتين، الأولى كانت نسخة عام 1956 والثانية 1959، فيما تواجه أمام فرق ألمانيا في نهائي نسخة 1960 أمام اينتراخت فرانكفورت و نهائي 2002 أمام باير ليفركوزن، وحسمهما لصالحه كذلك.
عن / م ع