جلالة الملك يدشن مركزا للتكوين في المهن التربوية والاجتماعية

0
733

اشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم السبت 19 مايو بحي الخير بمقاطعة يعقوب المنصور بالرباط، على تدشين مركز للتكوين في المهن التربوية والاجتماعية، المشروع التضامني الذي يحفز الاندماج السوسيو -مهني للشباب وتمدرس الأطفال.
ويعكس هذا المشروع، المنجز من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والأول من نوعه بالمملكة، الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لقطاع التعليم، الرافعة الإستراتيجية لتقدم المجتمع وازدهار الشباب، الثروة الحقيقية للأمة ومحرك تنميتها الشاملة والمندمجة.

وينبع هذا المشروع، ذو القيمة الاجتماعية المضافة القوية، من خيار مؤسسة محمد الخامس للتضامن الذي يجعل من التكوين والتفتح والإدماج السوسيو -مهني للشباب أهم محددات عملها، وكذا من عزم المؤسسة على تطوير الكفاءات في قطاع التربية بغية مصاحبة الإصلاحات التي يباشرها المغرب في هذا القطاع، لاسيما تعميم التعليم الأولي على مستوى التعليم العمومي.

وسيتمكن الأشخاص المستفيدون من مركز التكوين في المهن التربوية والاجتماعية، الذي رصد له غلاف مالي بقيمة 12 مليون درهم، والذي ستبلغ طاقته 160 متدربا، من الحصول على تكوينات مؤهلة في مهن اجتماعية، تتوج بالحصول على شهادات، لاسيما المربون المتخصصون، ومربو التعليم الأولي، والمساعدون الاجتماعيون.

كما أن من شأنه توفير تكوينات مستمرة لفائدة المدرسين، فضلا عن تربية وضمان التعليم الأولي لفائدة حوالي 175 طفلا ينحدرون من أوساط معوزة.
ويشتمل المركز الجديد الذي تم تشييده على قطعة ارضية مساحتها 3400 متر مربع وتضم عدة قاعات مخصصة للدروس على جميع الفئات والتربية الحسحركية والالعابوالراحة ومكتبة وساحات مفتوحة للعب بالاضافة الى قاعات للتكوين لمربي التعليم الاولي ومساعدي الفئة الصغرى وتكوين المربين المتخصصين في المعلوميات واللغات والحصص التطبيقية لفائدة المساعدين الاجتماعيين