وقع مجلس عمالة إقليم “فحص أنجرة”، مؤخرا، اتفاقية شراكة متعلقة بتمويل وتنفيذ برنامج تأهيل وتنمية مراكز سبعة جماعات ترابية بالمجال الترابي للإقليم، يغلب عليها الطابع القروي، حيث صادق مجلس العمالة في دورته الأخيرة بالإجماع على تبني مقرر الاتفاقية المذكورة، والتي رصدت لها اعتمادات مالية بغلاف قدره 17 مليار سنتيم.
ويهدف برنامج الاتفاقية ، إلى توفير الخدمات الأساسية بالمراكز القروية للجماعات الترابية بالإقليم، وتشمل تزويدها بالماء الصالح للشرب، وربطها بشبكة التطهير السائل وتصريف المياه العادمة، وتعبيد وشق الطرق، وتزفيت المسالك الطرقية، وتجهيز المساحات الخضراء، وإنجاز مرافق التجهيزات الحضرية، وتأهيل الساحات العمومية، وتجهيز الأرصفة، وتوفير الإنارة العمومية، ومواقف السيارات.
اتفاقية برنامج تأهيل إقليم “فحص أنجرة”، وقع عليها إلى جانب المجلس الإقليي كل من مديرية الشؤول القروية، ومديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية، ووكالة تنمية أقاليم وعمالات شمال المملكة، حيث تم تحديد مساهمات الأطراف الأربعة مجتمعة في غلاف مالي قدره، 170 مليون درهم، على مدى ثلاث سنوات، ستخصص لمصاريف الدراسات التقنية ونفقات إنجاز الأشغال.
وتكلفت المديرية العامة للجماعات المحلية بالمساهممة بمبلغ مالي قوامه 100 مليون درهم، فيما ستساهم مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية ب 20 مليون سنتيم، ووكالة تنمية أقاليم الشمال يجب 40 مليون درهم، والمجلس الإقليمي لعمالة فحص أنجرة ب 10 مليون درهم، يرتقب أن يتم تحويل الاعتمادات المالية عبر ثلاث دفعات من السنة الجارية وإلى غاية سنة 2020، آجال انتهاء أشغال برنامج التأهيل الحضري لسبع جماعات ترابية.
ويتعلق الأمر حسب نفس المصدر، بجماعات “خميس أنجرة”، “تغرامت”، “جوامعة”، “البحراويين”، “ملوسة”، “قصر المجاز” و “القصر الصغير”، غير أن حجم استفادة كل جماعة ترابية سيكون بناءا على حجم الخصاص في الخدمات الأساسية المشار إليها في نص الاتفاقية، ينتظر أن تساهم في تحسين عيش ساكنة هذا المجال الذي عانى على مدى عقود من التهميش والنسيان

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here