نصب موظفو وزارة الطوارئ البيلاروسية يوم السبت، خيامًا على الحدود مع بولندا بهدف تقديم المساعدات الإنسانية للمهاجرين على الحدود. ووفقا للوزارة سيقدم موظفوها الطعام للأطفال في الخيام المنصوبة، بالإضافة إلى توزيع الطعام والملابس على بقية المهاجرين. ووفقًا لرئيس لجنة التعليم والعلوم والثقافة والتنمية الاجتماعية التابعة لمجلس جمهورية بيلاروس، فيكتور ليسكوفيتش، فإن الهدف الرئيسي للسلطات هو « توفير الغذاء للأطفال والنساء والحوامل وتنظيم توزيع المواد الغذائية لجميع اللاجئين الآخرين اليوم ». وأعلنت الوزارة أنها أمنت مولدات تعمل بالديزل لتدفئة المهاجرين. وشهد يوم الإثنين، 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، توجّه قافلة كبيرة من اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط وإفريقيا إلى الحدود البولندية البيلاروسية، حيث نصب المهاجرون خيامهم منذ ذلك الوقت في انتظار العبور إلى بولندا. واتهمت وارسو مينسك بافتعال أزمة المهاجرين في أوروبا، لترد وزارة دفاع البيلاروسية بالقول إن اتهامات بولندا للجنود البيلاروسيين، بارتكاب انتهاكات على الحدود والتسبب بأزمة الهجرة، لا أساس لها من الصحة.