ابتكر باحثون ماليزيون من جامعة بوترا ماليزيا في سيرادنق طائرة مسيرة صديقة للبيئة من خلال استخدام أوراق الأناناس من المزارع المحلية التي كانت خلافا لذلك ستغدو مجرد نفايات.

وصُنعت الطائرة المسيرة، التي سميت « بوترا يو إي في » طائرة بوترا الجوية المسيرة، من ألياف طبيعية أو مركبات حيوية من النباتات، عبر معالجة مبدعة. ويمكن أن تحلق حتى ارتفاع تقريبي وقدره 30 مترا (100 قدم) ولمدة 20 دقيقة متواصلة.

وعدا عن كونها صديقة للبيئة، تنطوي هذه التكنولوجيا أيضا على إمكانية تقديم العون للمزارعين المحليين.

وتولدت الفكرة لدى البروفسور محمد طارق بن حميد سلطان، والذي يشغر منصب رئيس فريق أبحاث بوترا يو إي في، خلال مشروع تشاركي مجتمعي في تلوك بانجليما قارانغ في سلاغور، عندما سأله أحد السكان المحليين عن كيفية التخلص من العديد من أوراق الأناناس المنتشرة حولهم.

وقال البروفيسور محمد طارق بن حميد سلطان يوم الثلاثاء: « لذلك يتحتم علينا إيجاد طريقة لتحويل هذا النفايات إلى ثروة » مضيفا « عوضا عن بيع الفاكهة فقط الآن، سينال (المزارع) دخلا إضافيا من خلال بيع الأوراق ». وأردف: « من كان يتوقع أن تستخدم الورقة، والنفايات الآن في صناعات الطيران؟ ».

ونال البحث حتى الآن العديد من الجوائز في ماليزيا.