تتكفل هولي ميد من سكان ولاية بنسلفانيا برعاية البطة الذكر آيلين المشلول الذي ابتسم له الحظ وحظي بكرسي متحرك صُنع خصيصا له، كما أظهر المقطع المصور في بيتسبرغ يوم السبت. وبادرت ميد إلى تبني آيلين عندما كان عمره ثلاثة أسابيع بعد تخلي عائلته السابقة عن رعايته، و صنعت له خصيصا كرسيا متحركا. وحاز فرخ البطة على شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت ميد التي تناهز من العمر 51 عاما: « باعتقادهم (الأطباء البيطريين) أصيب بسكتة دماغية عندما خرج من البيضة مما تسبب بإصابته بالشلل. إنه قادر على الحركة قليلا لكنه يعجز عن حمل ثقله في ذلك الجانب مما يضطره إلى الميلان لهذا سميناه آيلين ». ويقضي آيلين الذي يبلغ من العمر ستة أشهر وقته برفقة هولي وعائلتها أثناء متابعتهم برامج التلفاز. وقالت ميد : « لم يخطر لي أنه سيشتهر على الانستغرام ويحظى بعدد كبير من المتابعين الذين يسألون عنه يوميا ». وتقوم ميد برعاية 71 حيوانا بعد إنقاذهم، حيث تعتني المرأة بالدجاج والبط والإوز إلى جانب كلابها وقططها.