واجه متظاهرون من حركة « حياة السود مهمة »، يوم السبت، تظاهرة من الطرف المضاد لمتظاهري « صلاة الوطنيين » بالقرب من المركز العدلي في مقاطعة مولتنوماه في بورتلاند، حيث اندلعت اشتباكات بين الطرفين تعرضوا فيها للرش بكرات الطلاء وضربوا بالهراوات أو رذاذ مضاد للدببة.

وجرى ملاحقة المجموعة من قبل المتظاهرين من الطرف المضاد محصنين بالخوذ ومعدات وقاية أخرى في أنحاء مختلفة من المدينة وأطلقوا عليهم من بنادق كرات الطلاء واستخدموا الهراوات لمنع تقدمهم.

ويُزعم بأن مجموعة « صلاة الوطنيين » ومقرها بورتلاند قد أسسها جوي جيبسون في عام 2016، حيث نظمت مظاهرات متعددة في جميع أنحاء الساحل الغربي في السنوات الأخيرة، فيما يُعتقد أن للمجموعة ارتباطات بمجموعة « براود بيز ، والتي صنفها مركز قانون الحاجة الجنوبي على أنها « مجموعة تحض على الكراهية ».

واستمرت المظاهرات المناهضة للعنصرية والشرطة في بورتلاند منذ وفاة جورج فلويد في مايو/أيار، احتفاء بالليلة الثمانين على التوالي يوم السبت.قائمة اللقطات